أحدث المقالات
الرئيسية / جراحة الفم و الفكين / الأشعة أفضل من الجراحة للمحافظة على وظيفة النطق والكلام

الأشعة أفضل من الجراحة للمحافظة على وظيفة النطق والكلام

كشفت دراسة حديثة أن المرضى المصابين بسرطان متقدم في الرأس أو العنق من الممكن أن يحافظوا على الوظيفة الصوتية بشكل أفضل بكثير فيما لو عولجوا بالجرعات الكيماوية المتشاركة مع الأشعة بدلا من الخضوع لجراحة استئصال الحنجرة .


فقد وجد أطباء من جامعة Michigan في Ann Arbor أن المرضى الذين لم يتعرضوا لجراحة إزالة الحنجرة كانت نوعية الحياة عندهم ـ وذلك فيما يتعلق بالنطق والكلام ـ أفضل بكثير من الذين استؤصلت الحنجرة لديهم بسبب السرطان .

أما بالنسبة لبلع الطعام فقد لاحظ الأطباء أنها كانت بنفس الدرجة عند المرضى الذين استؤصلت الحنجرة عندهم والذين عولجوا بالأدوية الكيماوية والأشعة ، إلا أن الكلام المنطوق كان أكثر استيعابا من قبل الطباء بالنسبة للمرضى الذين عولجوا بالأشعة بعيدا عن الجراحة .

وقد كانت نسبة المرضى الذين كانوا يتلقون الغذاء عن طريق الفم ومن دون أية مكملات غذائية إضافية 89% عند المرضى الذين لم يخضعوا للجراحة ، مقابل 64% عند الذين خضعوا لها ، أما بالنسبة لفترة البقيا لمدة 3 سنوات فقد كانت بنسبة 86% عند جميع المرضى .

يقول الدكتور Kevin Fung :” لقد كانت معدلات البقيا عند مرضى كلا المجموعتين متماثلة ، إلا أن المرضى الذين تجنبوا الجراحة قد تفادوا العديد من التأثيرات السلبية للجراحة ، سواءً على الصعيد الاجتماعي أو النفسي أو العاطفي أو الفيزيولوجي ، كالتشوه الحاصل بعد الجراحة وتغير لحن الصوت “.

ومن المعلوم أن مشاركة الأشعة مع العلاج الكيماوي من شأنه أن يزيد السمية عند المرضى ، إلا أن الدكتور Fung يقول أن المحافظة على نوعية الحياة عند المرضى يجعلهم يحتملون السمية الإضافية الناتجة عن العلاج .

عن فريق التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>