أحدث المقالات
الرئيسية / تعويضات الأسنان / الجسور ذات المثبتات التيتانية(1)

الجسور ذات المثبتات التيتانية(1)

إن التعويض عن الأسنان المفقودة بالجسور الثابتة التقليدية يكون غالباً حلاً مقبولاً ومُرضياً ولكن على حساب بنية الأسنان بسبب تحضير الدعامات وما يسببه من ضرر وأذى لهذه الأسنان فيما بعد.

إن مرضانا يطالبون دائماً بتعويض تجميلي واقتصادي ويدوم طويلاً، وإن تطوير مبدأ أو طريقة لصنع جسر تجميلي دون اللجوء إلى تحضير الأسنان الداعمة المجاورة للفراغ أو سحل طبقة رقيقة من مينائها فقط هو خطوة نحو الأمام على طريق التعويضات الصناعية السنية التجميلية في طب الأسنان.

في عام 1981 قام الأستاذان لافاديس Lavadits وتومسون Tompso من كلية طب الأسنان في جامعة ماري لاند في أميركا USA بتطوير جسر ماري لاند الملتصق على الميناء والهدف هو تعويض الأسنان المفقودة بجسر ثابت دون اللجوء إلى تحضير الأسنان المجاورة للفراغ والمحافظة على نسج هذه الدعامات ولكن هذا النوع من الجسور لا يدوم طويلاً في الفم بسبب عدم تحمله لقوى المضغ وانقلاع مثبتاته التي تعتمد على قوة الالتصاق ما بين ميناء الدعامات ومعدن الجسر، إضافة إلى إعاقات في الأطباق أحياناً وصعوبات التركيب في حالة العضة المغلقة.

ولم يتوقف البحث العلمي في هذا المضمار، ففي عام 1989 وبعد فترة طويلة من الأبحاث والتجارب والمراقبة ظهر في الأسواق نوع جديد من المثبتات المصنوعة من التيتانيوم تحت اسم Universal Dental Anchorage-UDA

أنظر الصورة رقم (1) والتي إذا ما قارناها بباقي أنواع المثبتات الجسرية الأخرى أو بالزروع السنية نرى أنها أقل إلحاقاً للضرر بالدعامات السنية من باقي المثبتات، إضافة إلى متانة هذا النوع من الجسور وخدمته لفترة طويلة فيما إذا كان اختيارنا صحيحاً وعملنا دقيقاً وقمنا بعملنا في العيادة والمختبر السني بشكل دقيق نحصل على جسر تجميلي ثابت متين و لا نغير الإطباق ويكون المريض راضياً شاكراً خاصة عندما يسمع بعد كل ذلك بأن الكلفة أقل من التعويض حين تحضير الدعامات بالشكل العادي التقليدي.

أوصاف الجسر ذات المثبتات التيتانية :UDA

إن الجسر ذات المثبتات التيتانية UDA يرتكز على مثبتات من معدن التيتان تختلف في الشكل والحجم حسب مقتضيات الحالة، ونثبت هذه المثبتات على الأسنان المجاورة للفراغ أي على الدعامات السنية بوساطة بزالات صغيرة من التيتان أيضاً. ومن مزايا هذه المثبتات إمكانية استخدامها لوحدها أو الجمع بينها وبين التيجان أو الحشوات المصبوبة أو الزرعات السنية.

 

توجد هذه المثبتات على ثلاث أو أربعة أشكال مختلفة من حيث الشكل والحجم ومعها قطع بلاستيكية يماثل شكلها شكل المثبتات ويساويه في الحجم لتساعدنا على اختيار المثبتة المناسبة لكل حالة وكل سن ولتحديد مكان تثبيتها على السن المستخدم كدعامة عند وضع خطة المعالجة على المثال الجبسي أو مباشرة في الفم.

فالمثبتة رقم (1) في الصورة رقم (1) لها شكل مخروطي وتستعمل غالباً في منطقة الأسنان الأمامية والضواحك ويمكن الجمع بينها وبين ثلاث أرباع التاج أو حشوة مصبوبة أو تاج كامل لتثبيت الجسر وتعويض السن المفقود. أنظر الأشكال رقم (3) و(4) و (5).

والمثبتة رقم (3) في الشكل رقم (1) هي مثبتة كروية الشكل وتستعمل عادة في الفراغات الصغيرة والأسنان الأمامية. أنظر الشكل (3).

ويمكن الجمع بينها وبين المثبتات الأخرى السابقة الذكر في حالات عدم إمكانية تأمين التوازي بين المثبتين على السنين المجاورين للفراغ. ولا تستعمل في الجانبين وإنما في جانب واحد من الفراغ لضمان ثبات الجسر وعدم تقلقله أو دورانه حول محور التثبت.

…يتبع

 

د. ابراهيم بشارة

عن فريق التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>