أحدث المقالات
الرئيسية / أمراض اللثة / المعالجات حول السنية غير الجراحية Non surgical periodontal therapy

المعالجات حول السنية غير الجراحية Non surgical periodontal therapy

إن هدف المعالجة حول السنية هو إزالة اللويحة الجرثومية والعوامل المثبتة لها والتي تعتبر المسبب الرئيسي لأمراض النسج حول السنية .تقوم المعالجة حول السنية على إزالة الترسبات القلحية وجعل السطوح الجذرية بعد معالجتها صلبة وناعمة . وتقسم المعالجة حول السنية إلى ثلاثة مراحل: مرحلة المعالجة الأولية Initial therapy , المرحلة التصحيحية  Corrective therapy,مرحلة الرعاية الدورية : Supportive therapy

(1) – مرحلة المعالجة الأولية :Initial therapy

وتتضمن إزالة العوامل المسببة الرئيسية والسعي لخلق شروط صحية داخل الحفرة الفموية عن طريق :
- توعية المريض .
- التقليح وتسوية الجذر.
- إعادة الحشوات السيئة التي تساهم في تراكم اللويحة .
- المعالجات اللبية التي تسبب آفات لبية ولثوية مشتركة .
- قلع الأسنان الميؤوس منها وبقايا الجذور والأسنان شديدة التهدم والتي تكون مخزناًلتجمع اللويحة والجراثيم .
- معالجة الحالات الحادة .

(2) – المرحلة التصحيحية : Corrective therapy

بعد إنجاز مرحلة المعالجة الأولية يتم بعد 4-6 أسابيع إعادة السبر حول السني وتقييم الحالة مجدداً ,فإذا بقيت الجيوب عميقة يمكن متابعة المعالجة في مرحلتها التصحيحية وتشمل :
- المعالجات الجراحية للجيوب العميقة أو التي لا تستجيب للمعالجة البدئية .
- فصل أو بتر الجذور ذات الإصابات حول السنية.
- المعالجات التعويضية .
- المعالجة بالجبائر عند وجود استطباب .

(3) – مرحلة الرعاية الدورية : Supportive therapy

وتتضمن إعادة تقييم حالة المريض من خلال الزيارات الدورية وسطياً مرة كل ثلاثة أشهر بعد النتهاء من المعالجة وذلك بشكل دوري . يتم قياس عمق الجيوب وتسجيل المشعرات المختلفة في كل زيارة دورية وذلك لتقييم نجاح المعالجة ولاتخاذ القرار يالتداخل الجراحي لأية مناطق لا تستجيب للمعالجة بالتقليح وتسوية الجذر.
من الواجب خلال الزيارات الدورية القيام ب :
- تقييم العناية الفموية للمريض .
- إجراء التقليح إذا لزم الأمر .
توعية المريض وإعطاؤه تعليمات العناية الفموية

أولاً :المعالجة حول السنية الغير جراحية  Non surgical periodontal therapy

هي المعالجة التي تهدف إلى السيطرة على الجراثيم المسببة للالتهابات اللثوية وحول السنية بينما توجه عوامل الخطورة الموضعية ويتم تقليل التأثير المحتمل للعوامل الجهازية
وتعتبر إزالة وتعديل الالتهاب من الأهداف الأساسية للمعالجة غير الجراحية والتي تؤدي إلى خلق بيئة فموية يتم من خلالها التوصل إلى صحة النسج حول السنية وإنقاص إمكانية تقدم المرض حول السني
المعالجة حول السنية الغير جراحية تتضمن كل من الإجراءات الغير جراحية والإجراءات التعليمية المستخدمة للسيطرة على التهابات اللثة والالتهابات حول السنية كتأسيس العناية الشخصية ,والتنضير حول السني والإزالة الكيميائية للويحة ,وكما يدل الاسم فإن الجراحة حول السنية غير متضمنة بالمعالجة غير الجراحية .
للمعالجة حول السنية غير الجراحية هدف واسع وهو إزالة المرض حول السني والعودة بالنسج إلى حالة من الصحة ويمكن الحفاظ عليها من خلال الرعاية المشتركة بين المريض والأخصائي

ثانياً – مكونات المعالجة حول السنية غير الجراحية: Component of Nonsurgical Periodontal therapy

1- تأسيس الصحة الفموية (السيطرة على اللويحة الجرثومية ) ( Oral hygiene self-care (Plaque Control

السيطرة على اللويحة تعني الإزالة الدورية للويحة السنية ومنع تراكمها على الأسنان وسطوح اللثة المجاورة .

إجراءات السيطرة على اللويحة : Plaque Control Procedures

  1. فرشاة الأسنان Tooth brush
  2. فراشي الأسنان الآلية Powered Tooth Brushes
  3. المعاجين السنية
  4. وسائل التنظيف بين السنية Interdental Cleaning
    1. الخيوط السنية Dental Floss
    2. الفراشي بين السنية Interdental Brushe
    3. الأوتاد الخشبية Wooden
  5. المساج اللثوي Gingival Massage
  6. الإرواء Oral Irrigation
  7. السيطرة على النخور Caries Contro
  8. السيطرة الكيميائية عن طريق الغسولات الفموية Chemical plaque control with oral Rinses
  9.  كواشف اللويحة Disclosing Agents

2 – المعالجة الميكانيكيةMechanical Treatment

تعرف المعالجة الميكانيكية بأنها تنظيف السطوح الجذرية بالاستخدام الدقيق للأدوات اليدوية والآلية من أجل إزالة طبقة اللويحة والذيفانات والقلح والعوامل الموضعية الأخرى المثبتة للويحة .
مصطلح المعالجة الميكانيكية يشير إلى كل من التقليح فوق اللثوي وتحت اللثوي بالإضافة إلى تسوية الجذور .الفرق بين التقليح وتسوية الجذور هو مسألة نظرية بينما تختلف آراء الممارسين السريريين نسبياَ بين هذين المصطلحين .

التقليح:Scaling

هو الإجراء الذي يتم من خلاله إزالة اللويحة والقلح من كلا السطوح السنية فوق وتحت اللثوية .دون أن تكون هناك محاولة لإزالة أي جزء من مادة السن .
بذلك نرى أن التقليح يجرى بشكل فوق لثوي وتحت لثوي ,حيث أن التقليح تحت اللثوي يزيل القلح واللويحة العالقة على سطح الجذر .
القلح تحت اللثوي هو لويحة متمعدنة يمكن أن تلتصق بشكل معند على السطوح الجذرية ويغدو من الصعب إزالتها .

تسوية الجذور : Root Planing

هو الإجراء الذي يتم من خلاله إزالة الجزء المتبقي والمختفي من القلح من على سطح الجذر بالإضافة إلى أجزاء من الملاط وذلك لترك سطح نظيف صلب أملس .
عرف(Cianico 1984)تسوية الجذوربأنها إجراء علاجي محدد ومصمم لإزالة الملاط أو سطح العاج المنكشف و المغطى بالقلح والملوث بالعضويات الدقيقة وذيفاناته
الهدف الأولي من التقليح وتسوية الجذر هو تحقيق الصحة اللثوية من خلال إزالة كاملة للعوامل التي سببت الالتهابات اللثوية ( قلح – لويحة – ذيفانات )من على سطح السن .
إن اللويحة والقلح المتوضعة على السطوح المينائية تثير الالتهابات اللثوية ,وعادة تكون هذه التوضعات مرتبطة بالميناء بشكل سطحي (غير محتجزة ضمن الميناء ), فالتقليح لوحده في هذه الحالة كاف لإزالة القلح واللويحة وترك سطح نظيف وأملس .
بينما تشكل السطوح الجذرية المعرضة للقلح واللويحة مشكلة مختلفة تماماً حيث أن هذه التوضعات عادةً تكون محتجزةً ضمن الملاط ,لذلك يعتبر التقليح بمفرده غير كاف لإزالة هذه التوضعات ولابد من إزالة جزء سطح الجذر ,حيث السطح المعرض للويحة او لبيئة الجيب حول السني يكون ملوثاً بمواد سامة ,بشكل خاص بالذيفانات الجرثومية .
ولكن تبين فيما بعد أن هذه المواد السامة تكون مرتبطة فقط بشكل سطحي على الجذر ولا تندخل بالعمق ,ولذلك تعتبر المبالغة في إزالة العاج والملاط لترك سطح نظيف من الذيفانات أمر غير ضروري ويجب تجنبه

التنضير حول السني:Periodontal debridement

مصطلح اقترح من قبل Smart et al لوصف الضربات الخفيفة المتراكبة والمطبقة على سطح الجذرباستخدام المقالح الصوتية وفوق الصوتية بينما استخدم آخرون هذه المصطلح بشكل أوسع لوصف التقليح اللطيف اليدوي والآلي من خلال التنظيف تحت اللثوي لإزالة التوضعات الجرثومية بدون المبالغة بإزالة الملاط ويبقى الهدف هو انتاج سطح جذري قادر بشكل حيوي إلى إعادة تشكيل ارتباط سليم
خلال السنوات القليلة الماضية ظهر مصطلح التنضير حول السني في الأدب الطبي . وعرف على أنه إزالة كل الأجسام الأجنبية متضمنة ًاللويحة السنية ومنتجاتها وذيفاناتها والقلح والنسج المريضة أو المتموتة من السطوح التاجية والسطوح الجذرية والميزاب أو الجيب حول السني والنسج حول السنية ( كالعظم ) وهكذا نجد أن التنضير حول السني يختلف عن التقليح وتسوية الجذور بأنه أوسع وأشمل من مجرد تنظيف منطقة الجيب حول السني كذلك جدار الجيب والنسج الواقعة تحته (O`hehir1999)
فبدلاًمن تحقيق إزالة تامة للملاط وتأمين سطوح سنية ملساء فإن الحفاظ على الملاط وتأمين شفاء نسيجي جيد من خلال السيطرة على الانتان الجرثومي تعتبر أهداف للتنضير حول السني . (O`hehir1999)
التنضير فوق اللثوي هو الإزالة الميكانيكية للويحة السنية والقلح من على السطوح السنية فوق الحافة اللثوية بالرغم من أن التنضير حول السني يشمل عدة إجراءات وهو المصطلح الأحدث للمداخلة حول السنية فإن كل من مصطلح التقليح وتسوية الجذور لا يمكن إلغاؤها من القاموس حول السني .

3 – المعالجة الكيميائية Chemotherapeutic Treatment

هي المعالجات المتضمنة التطبيق الموضعي للمطهرات أو التحرير المستمر للعوامل الدوائية المصممة لمنع تراكمات اللويحة ولتطهير سطح الجذر والنسج حول السنية المجاورة ,كذلك تشمل المعالجات الجهازية من خلال الاستخدام الانتقائي للصادات و تعديل دفاعات المضيف

عوامل المعالجة الكيميائية : Chemotherapeutic Agents

هي مصطلح عام يشير إلى المواد الكيميائية التي تؤمن فوائد علاجية سريرية يمكن التوصل إليها من خلال فعلها المضاد للجراثيم أو من خلال زيادة مقاومة المضيف وتشمل :

  • العوامل المضادة للإنتان Anti-infective Agents : وهي عبارة عن عوامل علاجية كيميائية تعمل على التقليل من التواجد الجرثومي .
  • الصادات Antibiotic : هي عوامل مضادة للإنتان بشكل طبيعي أو تركيبي أو نصف تركيبي تعمل على قتل أو كبح نمو الجراثيم بشكل انتقائي وبتراكيز منخفضة .
  • المطهرات Antiseptic : هي عوامل كيميائية مضادة للجراثيم تطبق يشكل موضعي على الأغشية المخاطية والجروح وسطوح البشرة السليمة للقضاء على العضويات الدقيقة وتثبيط منتجاتها واستقلابها وتستخدم في طب الأسنان بشكل واسع على شكل مركبات فعالة مضادة للويحة ولالتهابات اللثة على شكل غسولات فموية ومعاجين .

تشمل المعالجة الكيميائية مايلي :

    1. التطبيق الجهازي للصادات : تتراسكلين – ميترونيدازول – البنسلينات- السيفالوسبورينات – كليندامايسين – سيبروفلوكساسين – الماكروليدا
    2. العلاج المتسلسل والمركب من الصادات
    3. تعديل دفاعات المضيفDoxycycline Hyclate – مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية
    4.  التطبيق الموضعي للصادات: ألياف التتراسيكلين – الدوكسي سيكلين – مينو سيكلين –ميترونيدازول
    5. التطبيق الموضعي للمطهرات: كلور هيكسيدين

إعداد: د. يامن خطيب
إشراف: أ.د رزان خطاب
References

    1. Newman,Takei and Carranza.Carranza s,Clinical Periodontology, 10th edition, Copyright 2006
    2. Jill S.Nield.Gehrig Donald E.Willmann Foundations of periodontics for the Dental Hygienist .Second Edition .Wolter LippincottWilliams&Wilkins 2008,Chapter 17, Page 420-430
    3. Weinberg .Westphal .Froum .Palat , Comparehensive Periodontics For The Dental Hygienist .Second Edition ,Pearson Pretice Hall 2006,Chapter 14, 17 ,Page 210-217 .219-212.
    4. Louis F.Rose ,Robert J.Genco,D.Walter Cohen,Brain L.Mealey,Periodontal Medicine ,B.C.Decker Inc,Hamilton. London.Saint Louis, 2000
    5. Lindhe JA,karring TH ,Lang NI :Clinical Periodontology and DImplant Dentistry 4th edition .Blackwell Munksgaard,United Kingdom , 2003 p:414-431
    6. CONNIE HASTINGS DRISKO ,Nonsurgical periodontal therapy, Periodontology – 2000, vol 25 .2001, 77–88
    7. Cobb CM : Non-surgical pocket therapy : Mechanical .Ann Periodontol 1996:1:443-49
    8. Ad Hoc Committee on Parameters of care : Phase I Therapy .American Academy of Periodontology . J Periodontol 2000;71(supp1):856-85

عن فريق التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>